تتويج الأستاذة الدكتورة هدى درويش لقب الشخصية النسائية لعام 2022 من اتحاد الجاليات المصرية بأوروبا

قرر اتحاد الجاليات المصرية بأوروبا، منح الدكتورة هدى درويش، أستاذ ورئيس قسم الأديان المقارنة بمعهد الدراسات الآسيوية بجامعة الزقازيق، عميد المعهد الأسبق، لقب الشخصية النسائية لعام 2022، كونها أحد السيدات المصريات التي تسعى لخدمة العلم والعلماء، وواحدة من النساء اللاتي أصبحن مؤثرات في المجالات العلمية والأكاديمية، حتى تربعت على عرش سيدات العلم، لتمنح بعدها لقب الشخصية النسائية الأولى لعام ٢٠٢٢.

وبرغم كونها لم تسع إليها، لكنها كانت على كانت على موعد مع حصد لقب الشخصية النسائية لعام 2022، تقديرا لجهودها فى نشر التسامح بين الأديان المختلفة .

يذكر أن اتحاد الجاليات المصرية فى أوروبا، قد قرر منح الشخصية النسائية كل عام إلى اللاتى لهن دور بارز فى المجالات المختلفة، بغض النظر عن جنسيتها طالما كانت مجهوداتها تخدم الإنسانية والتقدم الحضارى ويعتبر هذا التقليد هو الأول من نوعه على مستوى منظمات الجاليات المصرية فى أوروبا.

وتعد الدكتورة هدى درويش مؤسس ومدير مركز الدراسات الإسرائيلية بجامعة الزقازيق، وتشغل منصب المقرر المناوب وعضو المجلس القومى للمرأة – فرع الشرقية، وعضو اللجنة العلمية لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين بالمجلس الأعلى للجامعات، وعضو اتحاد المؤرخين العرب والجمعية التاريخية، والجمعية العربية للحضارة والفنون، وعضو مؤسس بالاكاديمية الدولية للحوار (مقرها المانيا)، عضو مجلس الحوار المسيحي الإسلامي بمصر(مقره المانيا).

وتشغل منصب رئيس لجنة حوار اتباع الأديان وعضو دولى بمؤسسة التسامح والسلام الدولية حيث اختارتها المؤسسة ضمن 100 شخصية عربية قدمت إنجازات مهمة فى التسامح الإنسانى وحوار الحضارات، ورئيس مجلس ادارة هوب أكاديمى لذوى الاحتياجات الخاصة، وعضو لجنة المؤتمرات والندوات – رابطة الجامعات الإسلامية، وممثل أسر ذوى الاحتياجات الخاصة بالأولمبياد الخاص بمصر.

 

الدكتورة هدى درويش هي أيضا عضو وحدة مكافحة العنف والارهاب في جامعة الزقازيق، وعضو دولى في مؤسسة التسامح والسلام الدولية، والمشرفة على لجنة ترشيح المحكمين للبحوث في مجال العلوم الإنسانية بالجمعية العربية للحضارة والفنون الاسلامية .

لها العديد من المؤلفات العلمية والبحثية في الأديان المقارنة سواء الوضعية أو السماوية ولها أعمال بحثية في مجال الحوار وتجديد الخطاب الديني – تجاوزت 30 عملا، وقد شاركت في العديد من المؤتمرات المحلية والدولية لمواجهة العنف بكل أشكاله ومكافحة الارهاب بمخاطبة العقل وبيان الحجج والأدلة الواردة في النصوص الدينية، كذلك مشاركة مجلس الحوار الابراهيمى بإلقاء المحاضرات الداعية للتسامح والعيش المشترك في معظم محافظات مصر وذلك في المدارس والمؤسسات المجتمعية المختلفة، والمشاركة في أنشطة وفعاليات فرع المجلس القومى للمرأة سواء في الندوات وحملات طرق الابواب ونشر التوعية اللازمة للنساء.

كما حصلت د. هدى درويش، على جائزة الجامعة العلمية لأفضل رسالة دكتوراة فى مجال الآداب والعلوم والدراسات الإنسانية لعام 2001 – 2002م،لأهميتها الوطنية والقومية . وعنوانها “العلاقات التركية اليهودية وأثرها على البلاد العربية (منذ قيام دعوة يهود الدونمة 1648م إلى نهاية القرن العشرين)، وجائزة الجامعة التشجيعية فى مجال الآداب والعلوم والدراسات الإنسانية 2006/2007، بالاضافة إلى مجموعة من الدروع وشهادات التقدير في مجال التعاون مع المؤسسات العلمية في مصر وخارجها، كما أشرفت على عدد كبير من الرسائل العلمية في قسم الأديان بمعهد الدراسات الآسيوية.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.